قراءة في العدد (43) من مجلة الاجتهاد والتجديد

18 يوليو 2017
التصنيف: مقالات
عدد التعليقات: ٠
156 زيارة

قراءة في العدد (43) من مجلة الاجتهاد والتجديد

الشيخ محمد عبّاس دهيني

كلمة التحرير

وهي بعنوان «الدين والاستيعاب التشريعي، جولةٌ في بعض المنطلقات العقلانيّة والقرآنيّة لقاعدة (ما من واقعةٍ إلاّ ولها حكمٌ) / الحلقة الثالثة»، يستكمل رئيس التحرير الشيخ حيدر حبّ الله الحديث ضمن العناوين التالية: 5ـ مرجعيّة البيانيّة القرآنيّة؛ قراءةٌ نقديّة في الاستناد لمفهوم الكلِّية القرآنيّة؛ أـ بين الكتاب التشريعي والكتاب التكويني؛ ب ـ مفهوم (التفصيل) في توصيف القرآن الكريم؛ ج ـ مفهوم (الكلِّية) ومناسبات الحكم والموضوع؛ د ـ نقد الفهم المنطقي لمفهوم (الكلِّية) في اللغة العربيّة؛ هـ ـ مصادرة القفز من البيانيّة الشموليّة للشريعة الشاملة.

ويخلص في نتيجة البحث إلى أنّه لم يتوفَّر دليلٌ عقلي أو عقلاني أو قرآني حاسم يكشف عن مبدأ شموليّة الشريعة الإسلاميّة لكلّ وقائع الحياة. وهذا ما يؤكِّد أنّ المستند العمدة هنا هو ثنائي الحديث الشريف، المؤيَّد بالإجماع أو الشهرة، والذي يحتاج لدراسةٍ أخرى مستقلّة.

دراسات

1ـ في الدراسة الأولى، وهي بعنوان «دية العاقلة، قراءةٌ فقهيّة استدلاليّة جديدة»، للشيخ يوسف الصانعي (أحد مراجع التقليد في إيران اليوم. تلميذ الإمام الخميني والسيد البروجردي، وعضوٌ سابق في مجلس خبراء القيادة. له آراءٌ فقهيّة عديدة مخالفةٌ لمشهور العلماء، ولا سيَّما في فقه المرأة) (ترجمة: حسن مطر)، تطالعنا العناوين التالية: المقدّمة؛ موضوع البحث؛ بيان بعض المفردات والمصطلحات؛ أـ الدية؛ ب ـ العاقلة؛ آراء الفقهاء في بحث ضمان العاقلة؛ الأصل في المسألة؛ أدلة الرأي المشهور؛ الأول: الإجماع؛ الثاني: الروايات؛ نقد أدلة المشهور؛ أـ الإجماع؛ الاختلاف الأول: في معنى «العُصْبة»؛ الاختلاف الثاني: حدود دائرة العاقلة؛ الاختلاف الثالث: الاختلاف في ضمان العاقلة؛ النتيجة؛ ب ـ نقد الروايات؛ النتيجة؛ الإشكال الأول: مخالفتها للقرآن الكريم؛ الإشكال الثاني: مخالفة العقل؛ بعض التوجيهات والإجابة عنها؛ أـ العاقلة كيان دعم وحماية؛ نقد التوجيه؛ ب ـ مَنْ له الغُنْم فعليه الغُرْم؛ نقد التوجيه؛ ج ـ تطبيق العدالة؛ نقدٌ وتوجيه؛ الرأي المختار وأدلّته؛ أدلّة الرأي المختار؛ الدليل الأول: القرآن الكريم؛ النتيجة؛ الدليل الثاني: الروايات؛ الدليل الثالث: العقل؛ النتيجة.

2ـ وفي الدراسة الثانية، وهي بعنوان «الدعاية المذهبيّة المضادّة، فرقة الغُرابيّة نموذجاً»، للأستاذ محمد يسري أبو هدور (كاتبٌ وباحث. ماجستير في التاريخ الإسلامي. من مصر)، نقرأ العناوين التالية: تمهيد؛ أولاً: ما ورد عن فرقة الغُرابية في المصادر التاريخية؛ أـ فرقة الغرابية في كتب الفرق والمذاهب؛ ملاحظاتٌ عامّة على ذكر فرقة الغرابية في كتب الفرق والمذاهب؛ ب ـ فرقة الغرابية في كتب التاريخ والأدب والرحلات؛ ملاحظاتٌ على ذكر فرقة الغرابية في المصادر التاريخية؛ ج ـ فرقة الغرابية في كتب الرجال والجرح والتعديل؛ ملاحظاتٌ عامّة على ذكر فرقة الغرابية في كتب الرجال؛ الخلاصة؛ ثانياً: مناقشة أفكار الغرابية في ضوء عقائد الشيعة الإمامية؛ أـ الاعتقاد أن النبوة في الأساس كانت من حقّ عليّ بن أبي طالب، وأنها ذهبت عن طريق الخطأ لمحمد(ص)؛ ب ـ إن جبريل أخطأ في إنزال الرسالة على محمد(ص)، بدلاً من عليٍّ؛ ج ـ إنهم عرفوا بالغرابية؛ لأنهم اعتقدوا أن محمداً(ص) كان يشبه عليّاً كما يشبه الغراب الغراب، أو كما يشبه الذباب الذباب؛ ثالثاً: استخدام فرقة الغرابية في الدعاية المضادّة للتشيُّع؛ أـ ابن حزم والغرابية؛ ابن حزم؛ ذكر الغرابية في كتابات ابن حزم؛ ملاحظاتٌ على مقالة ابن حزم في الغرابية؛ ب ـ ابن تيميّة والغرابية؛ ابن تيميّة؛ ذكر ابن تيمية للغرابية؛ ملاحظاتٌ على مقالة ابن تيمية في الغرابية.

3ـ وأمّا الدراسة الثالثة فهي بعنوان «الشيخ الطوسي وتكميل كتاب الفهرست»، للشيخ محمد باقر ملكيان (باحثٌ ومحقِّق بارز في مجال إحياء التراث الرجاليّ والحديثيّ. حقَّق وصحَّح كتاب جامع الرواة، للأردبيلي، وكتاب رجال النجاشي، في عدّة مجلَّداتٍ ضخمة).

4ـ وفي الدراسة الرابعة، وهي بعنوان «المسلمون ومسؤوليّة بناء مشروع التقدُّم التاريخي، أسباب العجز عن بناء دولة القانون والمؤسَّسات والعدل»، للأستاذ نبيل علي صالح (باحثٌ وكاتب في الفكر العربي والإسلامي. من سوريا)، يتناول الكاتب بالبحث العناوين التالية: دور الاستبداد في التخلُّف والعجز التاريخي المقيم؛ تأثير سوسيولوجيا الثقافة التقليدية التاريخية؛ أسباب العجز وشروط النجاح؛ عقلنة الدين ووعي المصالح والمقاصد العليا.

5ـ وفي الدراسة الخامسة، وهي بعنوان «حديث (ألحقوا الفرائض بأهلها)، دراسةٌ تحليليّة مقارنة»، للدكتور الشيخ خالد الغفوري الحسني (عضو الهيئة العلميّة في جامعة المصطفى(ص) العالميّة، ورئيس تحرير مجلّة فقه أهل البيت(عم). من العراق)، نشهد العناوين التالية: المقدّمة؛ الأمر الأوّل: تعريف التعصيب؛ الأمر الثاني: أقسام العَصَبات؛ النوع الأول: العَصَبة النسبية؛ نصّ الحديث؛ 1ـ ألفاظ الحديث؛ 2ـ تفسير ألفاظ الحديث؛ 3ـ المناقشات في دلالة الحديث؛ أـ مناقشة ما ذُكر في تفسير «فلأَوْلى ذكر»؛ ب ـ مناقشة ما ذُكر في تفسير «رجل ذكر»؛ ج ـ مناقشة ما ذُكر في تفسير «عَصَبة ذكر»؛ 4ـ مناقشة سند الحديث؛ المحصَّلة النهائية؛ نتائج البحث.

6ـ وفي الدراسة السادسة، وهي بعنوان «التفاعل السنّي الشيعي في القرون المبكرة، انتقال أسانيد أهل السنّة إلى التراث الشيعي / القسم الثاني»، للدكتور بكر قوزوديشلي (باحثٌ وأستاذ في علوم الحديث الشريف. من تركيا) (ترجمته عن الإنجليزيّة: فاطمة زراقط)، يستكمل الباحث الحديث ضمن العناوين التالية: ج ـ روايات إسحاق بن بشر الكاهلي؛ 2ـ الأسانيد في الغيبة الصغرى؛ الخاتمة؛ شكرٌ وتقدير.

7ـ وفي الدراسة السابعة، وهي بعنوان «تبعيّة الأخلاق للدين / القسم الثاني»، للدكتور أبو القاسم فنائي (أستاذٌ في جامعة المفيد، وأحد الباحثين البارزين في مجال الدين وفلسفة الأخلاق، ومن المساهمين في إطلاق عجلة علم الكلام الجديد وفلسفة الدين) (ترجمة: حسن علي مطر)، تطالعنا العناوين التالية: 5ـ تَبَعيّة الأخلاق النفسيّة للدين؛ نقد نظريّة تَبَعيّة الأخلاق النفسيّة للدين؛ 6ـ تَبَعيّة الأخلاق العقلانيّة للدين؛ نقد نظرية تَبَعيّة الأخلاق العقلانيّة للدين؛ 7ـ الكلمة الأخيرة.

8ـ وفي الدراسة الثامنة، وهي بعنوان «الحديث الشريف بين المصادر المذهبيّة والإسلاميّة، قراءةٌ استدلاليّة في مرجعيّة الحديث الإسلامي / القسم الثالث»، للشيخ حيدر حبّ الله، يستكمل الباحث حديثه ضمن العناوين التالية: 3ـ 2ـ المانع الشرعي القرآني العام؛ 3ـ 3ـ المانع الشرعي الأصولي أو الفقهي؛ الشكل الأوّل: المزاج الفقهي الإمامي العامّ تجاه غير الشيعي؛ الشكل الثاني: اشتهار اشتراط سلامة العقيدة في الأخذ بخبر الراوي؛ الشكل الثالث: المقاطعة الاجتماعيّة لأبناء المذاهب الأخرى؛ 4ـ الموانع التطبيقيّة الميدانيّة؛ مداخلاتٌ وتعليقات على الموانع التطبيقيّة الميدانيّة؛ نظريّة المظفَّر في حجِّية روايات أهل السنّة، مداخلةٌ عابرة؛ نتائج البحث في المصادر الحديثيّة غير المذهبيّة.

9ـ وفي الدراسة التاسعة، وهي بعنوان «السَّنَدات الاعتباريّة وتخريجها الفقهي في ضوء الجُعالة والضمان»، للدكتور سعيد نظري توكُّلي والسيد عباس موسويان والأستاذ ميثم خزائي (أما د. سعيد نظري توكُّلي فهو أستاذٌ مساعد في كلِّية الإلهيّات في جامعة طهران؛ وأمّا السيد عباس موسويان فهو أستاذٌ مساعد في مركز الثقافة والفكر الإسلاميّ في قم؛ وأمّا أ. ميثم خزائي فهو طالبٌ على مستوى الدكتوراه في قسم الفقه والحقوق الإسلاميّة في جامعة طهران) (ترجمة: وسيم حيدر)، نشهد العناوين التالية: 1ـ المقدّمة؛ 2ـ مفهوم السندات الاعتبارية؛ 3ـ الموضوع؛ 4ـ المتعاقدان في السندات الاعتبارية؛ 5ـ خصائص عقد السندات الاعتبارية؛ 6ـ تحليل ودراسة السندات الاعتبارية في ضوء الجُعالة؛ 7ـ تحليل السندات الاعتبارية في إطار عقد الضمان؛ 8ـ النتائج.

10ـ وفي الدراسة العاشرة، وهي بعنوان «عقد التأمين الصحّي، دراسةٌ في المسوِّغات الفقهيّة والمستند الأصولي»، للأستاذ الدكتور عبد الأمير كاظم زاهد (رئيس قسم الدراسات العليا في كلِّية الفقه، ومدير مركز الدراسات، في جامعة الكوفة. من العراق)، تطالعنا العناوين التالية: عقد التأمين الصحّي؛ شروط عقد التأمين الصحّي؛ الإشكالات الفقهيّة على عقد التأمين الصحّي؛ مسوِّغات المجوِّزين؛ المسوِّغ الأوّل؛ المسوِّغ الثاني؛ المسوِّغ الثالث؛ المسوِّغ الرابع؛ المسوِّغ الخامس؛ المسوِّغ السادس؛ المسوِّغ السابع؛ المسوِّغ الثامن؛ المسوِّغ التاسع؛ المسوِّغ العاشر؛ المسوِّغ الحادي عشر؛ محاولات التكييف الفقهي لعقد التأمين الصحّي؛ إشكالية الغَرَر في عقد التأمين؛ الشكّ في بقية العامّ بعد التخصيص؛ تكييف عقد التأمين الصحّي على فقه الصلح؛ مقترحٌ تعاقدي للتأمين الصحّي.

11ـ وفي الدراسة الحادية عشرة، وهي بعنوان «السِّلَع المهرَّبة، دراسةٌ في الصحّة والبطلان، استناداً إلى (قاعدة لا ضَرَر)»، للدكتور محمد رضا گيخا والأستاذة زهرا گلستان فرد (أمّا د. محمد رضا گيخا فهو أستاذٌ مساعد في قسم الفقه بجامعة سيستان و بلوشستان، من إيران؛ وأمّا أ. زهرا گلستان فرد فهي طالبةٌ من جامعة سيستان وبلوشستان)، يتناول الكاتبان العناوين التالية: مقدّمة؛ المؤلَّفات السابقة؛ طبيعة التهريب؛ مفهوم البيع وشروط صحّته في المصادر الفقهية؛ المصطلح القانوني للبيع وشروط صحته في المصادر القانونية؛ تطبيق مفهوم بيع السلع المهرَّبة بالاستناد إلى المكانة الفقهية والقانونية للمعاملات؛ قاعدة (لا ضَرَر ولا ضرار) وتحليل صحة بيع السلع المهربة؛ إثبات المسألة؛ النتيجة.

12ـ وفي الدراسة الثانية عشرة، وهي بعنوان «استئذان الوليّ الفقيه في القصاص، دراسةٌ فقهيّة»، للشيخ مسعود إمامي (باحثٌ في الفقه الإسلامي والدراسات القانونيّة المعاصرة، وباحث في مؤسّسة دائرة المعارف لفقه أهل البيت(عم). له كتاباتٌ علميّة متعدِّدة) (ترجمة: حسن مطر)، نشهد العناوين التالية: المقدّمة؛ 1ـ المراحل الأربعة لحقّ القصاص؛ 2ـ المباني الفقهية لاستئذان الوليّ الفقيه؛ أـ آراء الفقهاء؛ ب ـ الفصل بين المراحل الأربعة في آراء الفقهاء؛ ج ـ الاستئذان في قصاص الأعضاء؛ د ـ التعزير على فرض عدم الاستيفاء؛ هـ ـ أدلة القول بوجوب الاستئذان؛ و ـ أدلة القول بعدم وجوب الاستئذان؛ 3ـ تحليل ودراسة المباني الفقهية؛ أـ وجوب استئذان الوليّ الفقيه لحفظ النظم في المجتمع؛ ب ـ عدم ضرورة الاستئذان من الوليّ الفقيه؛ ج ـ عدم كفاية الاستئذان من الوليّ الفقيه؛ د ـ عدم موضوعية الاستئذان من الوليّ الفقيه؛ هـ ـ التبعات المترتِّبة على الاستئذان من الوليّ الفقيه؛ الاستنتاج؛ مقترحٌ.

قراءات

وأخيراً كانت قراءة في كتاب (صورة الأرض)، لابن حوقل، وهي بعنوان «كتاب (صورة الأرض) لابن حوقل، نقدٌ وتعريف»، للسيد أحمد المددي (أحد الفقهاء في مدينة قم، ومن أبرز أساتذة الدراسات العليا في الحوزة العلمية. من المتخصِّصين في مجال التراث والرجال والحديث) (ترجمة: حسن مطر)، تطالعنا العناوين التالية: اسم الكتاب؛ مَنْ هو ابن حوقل؟؛ طبعات الكتاب؛ تقييم الكتاب؛ أـ المزايا؛ ب ـ العيوب؛ مصادر الكتاب؛ بعض النماذج.

هذه هي

يُشار إلى أنّ مجلّة «الاجتهاد والتجديد» يرأس تحريرها الشيخ حيدر حبّ الله، ومدير تحريرها الشيخ محمّد عبّاس دهيني، والمدير المسؤول: ربيع سويدان. وتتكوَّن الهيئة الاستشاريّة فيها من السادة: الشيخ خميس العدوي (من عُمان)، د. محمد خيري قيرباش أوغلو (من تركيا)، د. محمد سليم العوّا (من مصر)، الشيخ محمّد عليّ التسخيريّ (من إيران). وهي من تنضيد وإخراج مركز (papyrus).

وتوزَّع «مجلّة الاجتهاد والتجديد» في عدّة بلدان، على الشكل التالي:

1ـ لبنان: شركة الناشرون لتوزيع الصحف والمطبوعات، بيروت، المشرّفية، مقابل وزارة العمل، سنتر فضل الله، ط4، هاتف: 277007 / 277088(9611+)، ص. ب: 25/184.

2ـ مملكة البحرين: شركة دار الوسط للنشر والتوزيع، هاتف: 17596969(973+).

3ـ جمهورية مصر العربية: مؤسَّسة الأهرام، القاهرة، شارع الجلاء، هاتف: 7704365(202+).

4ـ الإمارات العربية المتحدة: دار الحكمة، دُبَي، هاتف: 2665394(9714+).

5ـ المغرب: الشركة العربيّة الإفريقيّة للتوزيع والنشر والصحافة (سپريس)، الدار البيضاء، 70 زنقة سجلماسة.

6ـ العراق: أـ دار الكتاب العربي، بغداد، شارع المتنبي، هاتف: 7901419375(964+)؛ ب ـ مكتبة العين، بغداد، شارع المتنبي، هاتف: 7700728816(964+)؛ ج ـ مكتبة القائم، الكاظمية، باب المراد، خلف عمارة النواب. د ـ دار الغدير، النجف، سوق الحويش، هاتف: 7801752581(964+). هـ ـ مؤسسة العطّار الثقافية، النجف، سوق الحويش، هاتف: 7501608589(964+). و ـ دار الكتب للطباعة والنشر، كربلاء، شارع قبلة الإمام الحسين(ع)، الفرع المقابل لمرقد ابن فهد الحلي، هاتف: 7811110341(964+).

7ـ سوريا: مكتبة دار الحسنين، دمشق، السيدة زينب، الشارع العام، هاتف: 932870435(963+).

8ـ إيران: 1ـ مكتبة الهاشمي، قم، كذرخان، هاتف: 7743543(98253+). 2ـ مؤسّسة البلاغ، قم، سوق القدس، الطابق الأوّل. 3ـ دفتر تبليغات «بوستان كتاب»، قم، چهار راه شهدا، هاتف: 7742155(98253+).

9ـ تونس: دار الزهراء للتوزيع والنشر: تونس العاصمة، هاتف: 98343821(216+).

10ـ بريطانيا وأوروپا، دار الحكمة للطباعة والنشر والتوزيع:

United Kingdom London NW1 1HJ. Chalton Street 88. Tel: (+4420) 73834037

كما أنّها متوفِّرةٌ على شبكة الإنترنت في الموقعين التاليين:

1ـ مكتبة النيل والفرات: http: //www. neelwafurat. com

2ـ المكتبة الإلكترونية العربية على الإنترنت: http: //www. arabicebook. com

وتتلقّى المجلّة مراسلات القرّاء الأعزّاء على عنوان البريد: لبنان ــ بيروت ــ ص. ب: 327 / 25

وعلى عنوان البريد الإلكترونيّ: [email protected] net

وأخيراً تدعوكم المجلّة لزيارة موقعها الخاصّ: www. nosos. net؛ للاطّلاع على جملة من المقالات الفكريّة والثقافيّة المهمّة.