الصحوة الشيعية و فائض مفرداتها المذهبية

20 يونيو 2010
التصنيف: مقالات
عدد التعليقات: ٠
1 زيارة




لعل فائض القوة علىكافة المستويات لدى جمهور الصحوة الشيعية، إضافة الى عمق الازمة الاجتماعيةوالثقافية التى يعيشها لبنان، وحدّة الانقسام العمودي بين مكوناته الثقافية منذ حربتموز، وحجم الاحتقان الطائفي و الاصطفاف المذهبي، اوصل اللبنانيين عموما والشيعةخصوصاً, إلى مذهبة حياتهم اليومية وأدواتهم المعيشية.
فقد قصدت منذ مدة محلاًلبيع الطيور على طريق صيدا القديمة في طرف الضاحية الجنوبية، عاصمة الصحوة الشيعيةفي لبنان وحاضنة نخبها، داخل المحل، وأثناء حديثي الى صاحبه السوري