بحوث و دراسات

تحديد النسل في الشريعة الإسلامية قراءة فقهيّة وحقوقيّة

22 فبراير 2010
التصنيف: بحوث و دراسات
عدد التعليقات: ٠
1 زيارة

بات تحديد النّسل أو تنظيم الأسرة موضوع العصر مع ما له من ماضٍ قديم، وتحوّل إلى مسرح للبحث والنقاش في المحافل العلمية والاجتماعية المعاصرة، وانقسم فيه المفكّرون والعلماء المسلمون وغيرهم إلى طائفتين: مخالفة وموافقة.


الثابت والمتغير في الفقه الإسلامي قراءة في جهود التيار النهضوي: الخميني، الطباطبائي، الصدر

19 فبراير 2010
التصنيف: بحوث و دراسات
عدد التعليقات: ٠
1 زيارة

يحظى بحث الثابت والمتغيّر في الإسلام بأهميةٍ كبيرة؛ ففي ظلّه نستطيع ان نجلّي قدرة الإسلام على إدارة المجتمعات المعقّدة، ونثبت بطلان الشبهة التي ترى عدم قدرة الأحكام الإسلامية على حلّ مشكلات الإنسانية، أو محدوديّة هذه القدرة مع تزايد احتياجات البشرية وكثرة أزماتها، فهذا الفكر الخاطئ يرى عدم قدرة الأحكام الإسلامية الثابتة على تلبية تلك الاحتياجات المتفاقمة، ورفع الصعوبات المتزايدة وإدارة المجتمعات المعقّدة.


القضايا الاجتماعية للمرأة على ضوء المدرسة الإسلامية والمدارس النسوية

19 فبراير 2010
التصنيف: بحوث و دراسات
عدد التعليقات: ٠
2 زيارة

إذا نظرنا إلى الإطار العام للنظريات المطروحة بشأن القضايا الاجتماعية للمرأة ومسيرة نشوئها وتبلورها في ظل الأطر الخاصة والثقافات المعينة، ثمّ أمعنا النظر في تعدّدية المذاهب والمدارس التي تهدف إلى توسيع دائرة القضايا الاجتماعية التي ينبغي للمرأة ممارسة نشاطها وحضورها الفاعل فيها، وعدنا قليلاً إلى أسس هذه المدارس والمذاهب ومبادئها، لاكتشفنا حقيقةً تفيد مدى تأثير هذه النظريات الفلسفية في تغيير وجهات النظر بشأن القضايا ذات الصلة بالمرأة في النطاق الاجتماعي.


ايكنا تحاور الشيخ ياسر قطيش حول المرجعية القرآنية عند الشهيد الصدر

18 فبراير 2010
التصنيف: بحوث و دراسات
عدد التعليقات: ٠
1 زيارة




طهران ـ ايكنا: أكد "الشيخ ياسر قطيش" بان يسمى الشهيد السيد محمد باقرالصدر منهجه الموضوعي في تفسير القرآن الكريم بالمنهج التوحيدي، باعتبارأنه يوحد بين التجربة البشرية والقرآن الكريم لا بمعنى أنه يحمل التجربةالبشرية على القرآن، بل بمعنى أنه يوحد بينهما في سياق واحد لكي يستخرجنتيجة هذا السياق، المفهوم القرآني الذي يمكن أن يحدد موقف الإسلام تجاههذه التجربة أو المقولة الفكرية.

وتطرق



نظرية الإجماع في الفكر الأصولي نقد المنطلقات النصيّة المشرعنة

15 فبراير 2010
التصنيف: بحوث و دراسات، مقالات
عدد التعليقات: ٠
7 زيارة

استند الكلاميّون في مبحث الإمامة، والأصوليّون في فصل حجيّة الإجماع، إلى حديث: «لاتجتمع أمّتي على ضلالة»، ورأوه يؤسّس لحجيّة الإجماع من منطلق نصّي، ونريد هنا دراسة هذا المنطلق لرصد هذا المستند الحديثي والبحث حوله – سنداً ودلالة – معتمدين على المعطيات العلمية.


الاحتجاب أم العفاف قراءة في التصوّر الإسلامي

15 فبراير 2010
التصنيف: بحوث و دراسات، مقالات
عدد التعليقات: ٠
1 زيارة

أرسل الله تعالى الرسل والأنبياء والقادة المصلحين إلى الاُمم المختلفة، وبيّن لهم سبل هداية وسعادة البشرية، فكان الإسلام أكملها وأتمّها، فأحكامه القائمة على أساس المعرفة الدقيقة بأبعاد حياة الإنسان المختلفة، تضمن له الفوز بالحياة الكريمة وبلوغ الكمال الحقيقي، وسلامة الروح والبدن،…


نحو تأصيل لفقه المواطنة

14 فبراير 2010
التصنيف: بحوث و دراسات
عدد التعليقات: ٠
5 زيارة




لا يمكننا في ظل قيام الدولة الحديثة أن نتكلم عن مفاهيم جديدة على الساحة الفقهية كمفهوم المواطنة ونحن ما زلنا لا نملك الأدوات الصحيحة في استخراج نظرية فقهية جديدة حول مفهوم المواطنة وفق مقومات الدولة الحديثة.

وطالما أن الفقه يقف إلى الآن ببعض أحكامه موقف النقيض من فكرة المواطنة سيبقى الفرد الشيعي يعيش حالة التناقض الذاتي بين سلطة الفقيه وحدودها وسلطة الدولة وحدودها سواء في الوعي أو اللاوعي,وهو ما سينعكس على ممارساته وسلوكه العملي داخل وطنه ويبقى كفرد شيعي في قفص



مقاصد التنزيل من تشريعات الاُسرة الإسلامية قراءة في ضوء الفقه الإسلامي

14 فبراير 2010
التصنيف: بحوث و دراسات
عدد التعليقات: ٠
1 زيارة




تمهيد

الإسلام سنة إلهية في الناس. وسنن الله ثابتة لا تتغيّر، سواء منها ما تعلّق بالطّبيعة أم بالمادّة أم بالفلك أم بالكون والحياة.. أو ما تعلّق بالانسان؛ لأن الذي قنّن لتلك في سيرورتها هو الذي قنّن لهذا في صيرورته ونهج حياته.

ولمّا كانت قيمنا الإسلامية نابعة من نصوص الوحي، لا من إيحاءات البيئة أو المجتمع أو نتاج فكر الأناسيّ. وبما أنّه مقرّر علميّا وعلى وجه اليقين أن >لا تَبْدِيلَ لِخَلْقِ الله< (الروم: 30)، و>لا تَبْدِيلَ لِكَلِمَاتِ الله< (يونس: 64) تعيّن بذلك لزوماً وبالتّبعيّة أنها ثابتة.

حقيقة الثّبات: فما معنى هذا الثّبات؟ وهل يتعارض مع التّطوّر؟ كيف والتطور نفسه سنّة أُخرى؟ وما عهدنا سنن الله متعارضة قطّ ولا متناقضة، بل متكاملة ومتساوقة >فَارْجِعِ الْبَصَرَ هَلْ تَرَى مِن فُطُورٍ< (الملك: 3)،>وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ الله لَوَجَدُواْ فِيهِ



نهج السلم الاجتماعي في الدولة النبوية

14 فبراير 2010
التصنيف: بحوث و دراسات
عدد التعليقات: ٠
1 زيارة




قد يحلو لأي قائد أن يحظى بالولاء المطلق ممن حوله، وأن تكون استجابتهم كاملة لآرائه وأوامره، فلا ينشغل باله برأي مخالف، ولا يُعرقل شيئاً من خططه وبرامجه موقف معارض.

 لكن ذلك مما يستحيل حصوله عادة في المجتمعات البشرية، فمن يتصدى للقيادة والزعامة ـ دينية أو سياسية ـ ، لا يعدم مناوئاً أو مخالفاً أو منافساً، والامتحان الحقيقي لأي قيادة هو في التعامل مع مثل هذه الحالات.

إن النهج السائد المتبع عند الزعامات السياسية والدينية في المجتمعات غير الديمقراطية، هو رفض هذه الحالات وقمعها، بمختلف العناوين والمبررات، كالحكم عليها بالكفر والمروق، أو إدانتها بالخيانة والانشقاق، أو اتهامها بالإفساد والتخريب. وينبثق هذا النهج من عقلية الاستبداد، وتضخّم الذات، وحب الهيمنة والاستحواذ، ويؤدي إلى تهميش المجتمع، ووأد طاقاته وكفاءاته، كما يؤسس لحالات الانقسام والمواجهة والصراع.





نظريّة مساواة الدية بين الرجل والمرأة والمسلم والكافر

11 فبراير 2010
التصنيف: بحوث و دراسات، مقالات
عدد التعليقات: ٠
1 زيارة

من أكبر ما يقلق الفقهاء الملتزمين العارفين خلوصُ الفقه الإسلامي وإنتاجيّته؛ فمن جهة على الفقيه أن يراقب حركة الفقه أن لا تنزاح عن الإطار القواعدي الاجتهادي والمصادر الوحيانية المقدّسة، كما أن عليه – من جهة ثانية – أن يحمي الاستنباطات والاجتهادات عن أن تغدو مظهراً لعجز الفقه عن إدارة الحياة البشرية.