حقوق الإنسان في الإسلام

30 أكتوبر 2009
التصنيف: مقالات
عدد التعليقات: ٠
1 زيارة




ظهرت في الآونة الأخيرة مصطلحات قد تكون جديدة في ألفاظها إلا أنها قديمة في معانيها قدم الإنسان على الأرض, وأهم هذه المصطلحات التي باتت تشكل العنوان الرئيسي لأي انتفاضة إنسانية ضد الظلم والاضطهاد هي مصطلح حقوق الإنسان,وأصبح هذا المصطلح يدغدغ مشاعر الكثيرين خاصة أولئك الذين عاشوا في ظل حكومات ديكتاتورية مارست أشد أنواع الظلم والقهر الإنساني وعملت على سحق البعد الإنساني في شخص الإنسان, واستغلت الدول العظمى خاصة تلك التي تحمل



التجربة العرفانية والبنية المعرفية – عرفان الإمام علي(ع) أنموذجاً

29 أكتوبر 2009
التصنيف: بحوث و دراسات، مقالات
عدد التعليقات: ٠
1 زيارة

وكلما كانت الحياة أقوى سما الفكر العلمي، واشتدت قدرة الدافع العملي، كذلك إذا تعزَّز الفكر والدافع كانا كاشفين لكمال الحياة وقوتها. ورغم أنّنا نستطيع قياس قدرة كل منهما على أساس قوة الآخر، بيد أنّ المنهج المتين والعميق في الاستدلال هو اكتشاف السبب (الحياة) من خلال المسبّب (الفكر والدافع)، والمنهج اليسير هو اكتشاف المسبب، أي الفكر والدافع من خلال السبب وهو الحياة؛ لأنّه من الصعب التوصّل إلى حقيقة الحياة،


إشكاليّة الفكر المعياري في الثقافة العربية الإسلامية

28 أكتوبر 2009
التصنيف: بحوث و دراسات
عدد التعليقات: ٠
1 زيارة




من الأمور التي لا شك فيها أن الدين، بوصفه معرفةً، يتصدر قائمة الأفكار المعيارية التي يعرضها بحك طبيعتها، الاختلاف بين البشر، في تحديد مواقفهم من مقولاته بين الرفض والقبول، ووجود مستويات متعددة من الرفض والقبول، ولعل في قوله تعالى: )وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا إِلَى ثَمُودَ أَخَاهُمْ صَالِحاً أَنْ اعْبُدُوا اللَّهَ فَإِذَا هُمْ فَرِيقَانِ يَخْتَصِمُونَ( [النمل 45]، إشارة واضحة إلى هذه الطبيعة التي تحتملها المعرفة الدينية، ولأجل هذا الأمر، احتاج الناس إلى رسل وأنبياء يذكرونهم بمقتضيات الحقائق الدينية، رغم كونها حقائق فطرية تنتهي إلى بديهيات أولية، لكن الناس كثيراً ما تختلف في الحقائق الدينية لأنها تبعدها عن الاستناد إلى ما هو محسوم في



حياة نجيب سرور فى سطور

28 أكتوبر 2009
التصنيف: مقالات
عدد التعليقات: ٠
1 زيارة

ميلاد نجيب سرور بقرية إخطاب بمحافظة الدقهلية.

بدء نجيب سرور في كتابة أولى تجاربه الشعرية، متأثرا بسقوط الكثير من الضحايا المصريين من الطلبة والعمال، أثناء الاحتجاجات والمظاهرات الشعبية الحاشدة المناهضة للاحتلال البريطاني لمصر، والمناهضة كذلك لـ "مشروع صدقي ـ بيفن" بين الحكومتين المصرية والبريطانية،…


فوبيا تجديد الفكر الديني وهواجس الابتداع

27 أكتوبر 2009
التصنيف: بحوث و دراسات
عدد التعليقات: ٠
1 زيارة




منذ قرنين من الزمان والأمة الإسلامية تتوالى عليها ألوان من الخطاب الديني الذي يبحث في النص عن الحبل السري المرتبط بأغراض الوحي ويدعي قدرته على التعبير في الواقع عن روح الإسلام، وقد يمكن إحصاؤها وقد لا يمكن إذا ما أضيف لعددها اجتهادات وخطابات غابت عن بقعة الضوء ولم يكتب لها أن تعلق في أذهان الأمة نظرا لأشكال الإرهاب الفكري الذي حاصرها ولظروف القهر التي طاردتها، أو لأنها من الأساس محبطة



هدر العقل العربي

27 أكتوبر 2009
التصنيف: بحوث و دراسات، مقالات
عدد التعليقات: ٠
1 زيارة

بداية أراني متفقا مع قول الفيلسوف الفرنسي رينيه ديكارت بفطرية العقل، وكونه أعدل الأشياء قسمة بيننا معشر البشر، فديكارت يقول فى مؤلفه الشهير "مقال عن المنهج"،…


قراءة في كتاب: «تنبيه الأُمّة وتنزيه الملَّة» تكوين العقل السياسي الشيعي الحديث

27 أكتوبر 2009
التصنيف: مقالات
عدد التعليقات: ٠
1 زيارة

ربما لا نجانب الصواب إذا قلنا: إنّ الشيخ النائيني، في كتابه: "تنبيه الأُمّة وتنـزيه الملّة"، كان قد سبق عصره قرناً من الزمان، وأنّ حركته الدستورية أو ما سُمّي بـ"المشروطة" يمكن اعتبارها البناء التحتي الأول للثورة الإسلامية الإيرانية التي قادها الإمام الخميني في الربع الأخير من القرن الماضي….


الفتاة المسلمة ودعوات الانفتاح

26 أكتوبر 2009
التصنيف: مقالات
عدد التعليقات: ٠
0 زيارة

نعيش في عصر مذهل يتفجَّر بالتغيَّرات الجذرية المتسارعة على نحو غير معهود في تاريخ الأطوار البشرية الرئيسية، فبالنظر إلى مدى تطور وسائل الإنتاج وطرائق العيش يمكن بإيجاز وتبسيط تبيّن ثلاثة أطوار وطور رابع يبدو في الآفاق:…


صراع العقل مع العقل

26 أكتوبر 2009
التصنيف: بحوث و دراسات
عدد التعليقات: ٠
1 زيارة




لم يتَّخذ التأسيس القبلي للنَّظر، لدى العقل، في علم الكلام، منظومة مشتركة ولا قاعدة موحَّدة. فقد كان هناك عدد من الاعتبارات جعلت من هذا العقل يتعدد بتعددها، بل ويتناقض بتناقضها؛ إذ كان العقل منقسماً غالباً إلى اتجاهين متضادين تولَّد عنهما الصراع أو النِّزاع، وهو الذي نطلق عليه "صراع العقل



المـوروث الإســلامي في غــريب القــرآن والحــديث

26 أكتوبر 2009
التصنيف: مقالات
عدد التعليقات: ٠
1 زيارة




لمّا كان الحديث ذا أهمّيّةٍ كُبرى في حياة المسلِمِين؛ باعتباره المصدر الثاني للتشريع الإسلاميّ بعد القرآن الكريم، كان لا بدّ من تهيئة جميع  المقدِّمات المُساعِدة على فهمه بشكلٍ صحيحٍ، ومن تلك المقدِّمات بيانُ المعنى المقصود والمُراد من بعض الألفاظ الغريبة الوارِدة فيه.